تاريخ الخبر : 2018-09-15

وزير الاتصالات يدشن دبلومي الشبكات الهاتفية والقوى والتكييف

30 يونيو /2018م - صنعاء دشن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير اليوم في المعهد العام للاتصالات بصنعاء دبلومي الشبكات الهاتفية والقوى والتكييف تنظمهما المؤسسة العامة للاتصالات . يهدف الدبلومان على مدى عام إلى تأهيل 80 موظفاً من كوادر المؤسسة العامة للاتصالات في مجال الشبكات الهاتفية والقوى والتكييف كمرحلة أولى تجسيداً لمشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد (يد تبني ويد تحمي ) . 

وأشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات إلى أهمية تأهيل كوادر مؤسسة الاتصالات وتجديد الدماء بإعادة تنظيم الكادر البشري بما يحد من التضخم الوظيفي .

وأوضح أن دبلومي الشبكات الهاتفية والقوى والتكييف من الأعمال الأكثر احتياجا في المؤسسة العامة للاتصالات ماينبغي تأهيل كوادرها بما يعود بالنفع على أدائها وموظفيها. لافتاً إلى أن هناك مشاريع تنفذها المؤسسة وتحتاج إلى كوادر مؤهلة لتطوير خدمات الاتصالات .

وأكد وزير الاتصالات الحرص على تأهيل كوادر المؤسسة وفق خطط تنمية الكادر البشري لإعادة البناء والتحديث خاصة مع تعرض البنية التحتية لقطاع الاتصالات للتدمير من قبل طائرات العدوان واستهدافه لمحطات وسنترالات ومواقع الاتصالات في مختلف المحافظات .

وتطرق إلى المشاريع التي يتم تنفيذها في عدن بأيادي العدوان وعملائه الهادفة إلى تجزئة وتشطير قطاع الاتصالات.. مبيناً أن المؤسسة العامة للاتصالات هي تتعرض لمؤامرة تدمير من قبل العدوان الغاشم ضمن المؤامرة التي تحاك ضد اليمن وشعبه .

وحث الوزير النمير المشاركين في الدبلومين على الاستفادة من المهارات والمعارف التي سيتلقونها وتطبيقها في الواقع العملي.. مشيراً إلى أنه سيتم منحهم مميزات وظيفية وحوافز كونهم كادر فني ميداني متخصص .

فيما أشار مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق مصلح إلى أن الدبلومين جاءا نتيجة تقييم احتياجات الموارد البشرية وخاصة في قطاع التدريب والتأهيل بمجال الشبكات الهاتفية والقوى والتكييف .

وأوضح أنه تم تقسيم موظفي المؤسسة إلى 17 مجموعة تضم كل مجموعة 20 موظفاً من المركز الرئيسي وفروع ثمان محافظات .

وأكد مصلح حرص المؤسسة على تعزيز قدرات كوادرها البشرية وفق ما تتطلبه احتياجاتها ومواكبة تطور