تاريخ الخبر : 2018-09-15

تدشين برنامج الخطة الإستراتيجية لمؤسسة الاتصالات

دشنت المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية اليوم بصنعاء البرنامج العام لأعمال الخطة الاستراتيجية للمؤسسة (2018-2022) بإقامة ورشة عمل تحت شعار بـ"التخطيط نرسم ملامح المستقبل".

تهدف الورشة إلى إكساب المشاركين من مدراء العموم ونوابهم في المؤسسة مهارات التخطيط الاستراتيجي وإدارته وأساليب إعداد الخطط والأهداف الفرعية المنبثقة عن الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة.

كما تهدف إلى تعريفهم على كيفية تحليل البيئة الداخلية والخارجية باستخدام (SWOT) بما يمكنهم من اكتساب مهارات التعامل مع الخيارات الاستراتيجية وفق منهج جديد يتسم بالريادة.

وفي الافتتاح أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبد الله النمير أهمية انعقاد الورشة لبناء رؤية للتخطيط الاستراتيجي وفق أهداف موحدة في جميع مكونات قطاع الاتصالات ، المؤسسة العامة للاتصالات وشركتي الاتصالات الدولية (تيليمن) و يمن موبايل.

وقال :" المؤسسة العامة للاتصالات من أعرق المؤسسات الوطنية التي تسهم في التنمية في مختلف المجالات و كذا دورها في تأسيس البنية التحتية لقطاع الاتصالات " .

وأشار إلى أنه رغم الصعوبات التي تواجهها المؤسسة ومؤامرات العدوان التي تحاك لتدميرها ، مازالت المؤسسة تخطو بثبات في بناء قدرات منتسبيها و تطوير خدماتها لمواكبة تطورات تكنولوجيا الاتصالات .

وشدد الوزير النمير على ضرورة اعتماد الخطة الاستراتيجية بجودة عالية وواقعية ومراعاة المرونة في التنفيذ خصوصاً في هذه المرحلة التي يمر بها الوطن من عدوان غاشم وحصار جائر استهدف كل مقومات الحياة.

وأعرب عنه أمله في تسهيل إجراءات سير المعاملات لبناء المؤسسة وتنفيذ الخطة الاستراتيجية ، لافتاً إلى أن المؤسسة ستنفذ 9 مشاريع حيوية لتعزيز بنيتها التحتية.

بدوره أوضح مدير عام المؤسسة المهندس صادق محمد مصلح أن المؤسسة تعمل على تطوير ذاتها بشكل مستمر وفق المستجدات في عالم الاتصالات ، حيث تعاقدت مع شركة دايتون الالمانية الاستشارية لهيكلتها وعمل خطة استراتيجية 2013-2017م ولكنها لم تستطع تنفيذها ، فيما تم إعداد الخطة الاستراتيجية 2018-2022 من قبل الإدارة العامة للتخطيط والمشاريع بالتنسيق مع عدد من الإدارات العامة بالمؤسسة.

وأشار إلى أن المؤسسة نجحت في تنفيذ الخطط المرسومة في السنوات الماضية وتعمل على تنمية قدراتها وبنيتها التحتية في الحاضر والمستقبل..لافتا إلى أن المؤسسة تقدم خدماتها في جميع أراضي الجمهورية بدون استثناء وبكفاءة عالية.

وبين مصلح أن العدوان عمل على تدمير البنية التحتية للمؤسسة العامة للاتصالات وحاك المؤامرات لإضعاف دورها الحيوي.. لافتاً إلى فشل مشاريع العدوان لتدميرها .

من جانبه أوضح مدير عام التخطيط والمشاريع في المؤسسة المهندس أمين الحرثي أهمية الخطط الاستراتيجية لتحقيق النجاح وخلق مركز تنافسي وذي جودة عالية في سوق الاتصالات.

وأشار إلى أن المؤسسة تعمل في ظل ظروف بالغة التعقيد وصعوبات كبيرة جراء العدوان والحصار المفروض على الوطن ومنع دخول التجهيزات الخاصة بالمؤسسة ، مؤكداً استمرار صمود قيادة وكوادر المؤسسة لتخطي الصعاب ووفق خطط استراتيجية معتمدة على استشاريين من جامعة صنعاء.

بعد ذلك استعرض الاستشاري بجامعة صنعاء الدكتور أحمد الماوري محتويات الخطة الاستراتيجية ومفاهيمها وتحديد معايير القياس وكيفية ربط الأهداف وفتح باب النقاش لإثراء الخطة.

حضر افتتاح الورشة نائب مدير عام المؤسسة للشئون الفنية المهندس طه زبارة، ورئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل عصام الحملي والمدير التنفيذي للشركة المهندس عامر هزاع.